Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

كلمة العميد

 يسرني أن أرحب بجميع الزائرين لموقع عمادة شؤون الطلاب ، وسوف تجد عزيزي الزائر في هذا الموقع كل ما يتعلق بالخدمات والرعاية والأنشطة الطلابية ، فجامعة الملك سعود تعتبر من أقدم الجامعات السعودية وأول جامعة تنشئ عمادة لشؤون الطلاب حيث بدأت العمادة بمكتب صغير لشؤون الطلاب في عام 1385هـ ، ثم تطورت إلى عمادة في عام 1393هـ. وبذلك فإن العمادة تتكئ على إرث وخبرة طويلة في خدمة الطلاب وتهيئة البيئة المناسبة لهم للدراسة والتحصيل. وقد تطورت الخدمات الطلابية وبرامج الأنشطة الطلابية في السنوات القليلة الماضية تمشياً مع الرؤية الجديدة لجامعة الملك سعود وسعيها نحو العالمية واقتصاد المعرفة وتخريج كفاءات سعودية متميزة. وقد اعتمدت عمادة شؤون الطلاب في خطتها الإستراتيجية مبادرات ومشاريع تطويرية لتحقيق رؤية ورسالة الجامعة. ومن هذه البرامج التطويرية أندية النشاط الطلابي وبرنامج الشراكة الطلابية ووحدة حماية الحقوق الطلابية ومركز التوجيه والإرشاد الطلابي والمجالس الطلابية وقريباً سوف يضاف إلى هذه البرامج مركز العمل التطوعي والسجل المهاري لطلبة الجامعة. ولم يقتصر التطوير على هذه البرامج المستحدثة إنما شمل التطوير حتى البرامج القديمة مثل الإسكان الطلابي بشقيه (طلاب وطالبات) والتغذية الطلابية ورعاية الطلاب الوافدين ورعاية الطلاب والطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة ومركز تنمية المهارات الطلابية. إن التطوير لا يجب أن يكون وقتياً إنما ينبغي أن يكون حركة دؤوبة وتطلع للمستقبل وحراك مستمر للتحسين والتطوير. ونتمنى في عمادة شؤون الطلاب أن يكون هناك تجاوباً كبيراً من المستفيدين من خدماتنا وأن نسمع منهم ونتعرف على آرائهم ومقترحاتهم وان لا يبخلوا علينا بالنقد الهادف ، لأن ما يساعدنا على التقويم والتطوير هو هذه الآراء والاتجاهات للمستفيدين من الطلاب والطالبات. والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

أ.د. علي بن كناخر الدلبحي 
عميد عمادة شؤون الطلاب

عن العمادة

عمادة شؤون الطلاب هي إحدى العمادات المساندة التي تشرف على مجموعة واسعة من البرامج والخدمات المساندة للعملية التعليمية بالجامعة والتي تهدف في مجملها إلى الاهتمام بالطلبة وتهيئة البيئة المناسبة لهم للتحصيل العلمي وتدريبهم في مجالات إضافية لترقية مهاراتهم وتنمية قدراتهم الذهنية والبدنية وإعدادهم بشكل متكامل ومتوازن ليتخرجوا من الجامعة مواطنين صالحين قادرين على المنافسة في المجال الأكاديمي والوظيفي والمهني . وقد كانت البدايات الأولى لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود في 16/8/1385هـ كإدارة صغيرة لشؤون الطلاب تتولى الإشراف على الشؤون الخاصة بالطلاب في كليات الجامعة، وتنفيذ اللوائح الخاصة بشؤون الطلاب من قيد وقبول ومكافآت وامتحانات وحفظ سجل بأسماء الطلاب النظاميين والمنتسبين بكل كلية. وبالنسبة للنشاط اللاصفي فقد كان ينظم من خلال اللجان العامة للنشاط في كل كلية ، ثم تم إنشاء رابطة الطلبة التي شكل لها مجلس أعلى برئاسة مدير الجامعة وضمت ممثلين للطلاب من الكليات. وفي العام الجامعي 1392/1393هـ قرر المجلس الأعلى للجامعة استحداث عمادة ووكالة لشؤون الطلاب على أن يعين العميد والوكيل بقرار من مدير الجامعة. ثم تم إصدار لائحة لعمادة شؤون الطلاب في عام 1394هـ توضح أهداف العمادة واختصاصاتها. تتولى عمادة شؤون الطلاب توفير الرعاية والخدمات والأنشطة اللاصفية لطلاب وطالبات الجامعة وفق خطة تسعى لتحقيق أهداف الجامعة التربوية والاجتماعية. وتتنوع الخدمات والأنشطة وأساليب الرعاية وفقاً لمتطلبات المرحلة وأهداف الجامعة وحاجة المجتمع .وتعتبر الخدمات والأنشطة والرعاية التي توفرها العمادة دعامة أساسية من دعامات العملية التعليمية والتربوية في الجامعة حيث أنها لا تهتم فقط بتوفير الجو المناسب للطالب والطالبة للتحصيل الدراسي بل تسعى أيضاً إلى اكتشاف المواهب الطلابية ورعايتها وتنميتها إضافة إلى تدريب الطلاب والطالبات وتأهيلهم في مهارات إضافية تساعد في الإرتقاء بمخرجات الجامعة وتجويدها وجعل خريجي الجامعة منافسين في سوق العمل.

 رؤيتنا

 

   التميز والريادة العالمية في الأنشطة والخدمات الطلابية .  

 رسالتنا

 

تقديم أنشطة وخدمات طلابية متميزة لتخريج كوادر ذات مهارات عالية وقادرة على التنافس محليًا ودولياً من خلال أنشطة لا صفية عالية الجودة وبنية أساسية وتجهيزات فائقة وفق أفضل المواصفات العالمية.

 أهدافنا الاستراتيجية

 

الجودة 

التميز
  • تحقيق الجودة في كافة خدمات وأنشطة العمادة.

الدعم

التطور
  • دعم تكوين قيادات طلابية تتحمل مسؤولية المشاركة في اتخاذ القرار بالجامعة ومساندة إدارة الجامعة في القيام بمهامها.

التطوير

التنافسية
  • تطوير الإعلام الطلابي من خلال إصدار مطبوعات طلابية ومواقع إلكترونية تكون محضناً لمشاركات الطلاب وإبراز إنتاجهم الأدبي والعلمي.

الحقوق والواجبات

التطوير
  • تأكيد مفاهيم الحقوق والواجبات الطلابية لتحقيق مجتمع جامعي متجانس تسود فيه روح التعاون والاحترام المتبادل بين كافة منسوبيها طلاباً وطالبات وأعضاء هيئة تدريس وموظفين. 

الشراكة

البحوث
  • تكوين شراكة بين العمادة والطلاب تمكن الطلاب من تخطيط وتنفيذ الأنشطة المحببة لهم بما يضمن زيادة الإقبال على أنشطة العمادة وتفاعل الطلاب والطالبات معها.

  • إيجاد شراكة مع القطاع الخاص لتنمية المهارات الطلابية وتزويد الطلاب بمعارف وقدرات إضافية تتواكب مع حاجة سوق العمل والعمل على زيادة توظيف الخريجين.

أنشطة وخدمات

التطور
  • الارتقاء بأنشطة وخدمات ذوي الإعاقة من الطلاب والطالبات ودعم المركز بكافة الاحتياجات المادية والبشرية.

  • تنظيم أنشطة وخدمات نوعية لطلاب المنح الدراسية وتوثيق الروابط بين الجامعة وخريجي المنح.

  • تقديم خدمات تغذية متميزة من خلال فتح مجال المنافسة لشركات التغذية للعمل بالجامعة والارتقاء بخدمات الإشراف على شركات التغذية.

  • توفير إسكان طلابي متكامل وراقي يلبي حاجات الطلاب المتنوعة وتتوفر فيه كافة وسائل الراحة والخدمات.

  • إنشاء مرافق ومنشئات رياضية وترفيهية متكاملة على أحدث المواصفات العالمية.

الدراسات والأبحاث

التعزيز
  • إجراء الدراسات والبحوث التي تساعد في تطوير الخدمات والأنشطة الطلابية.

المصادر

التعزيز
  • تنويع مصادر تمويل برامج العمادة من خلال إيجاد شراكة مع القطاع الخاص لرعاية فعاليات الأنشطة المختلفة